معلومات عامة عن ماليزيا
نبذة تاريخية
 

كانت ماليزيا منذ القدم ملتقى للعديد من الحضارات والشعوب ، فكانت ملتقى للتجار الهنود والصينيين الذين كانوا يقومون بالرحلات التجارية البحرية. وكانت مدينة ملاكا من أشهر المدن التجارية خلال القرن الخامس عشر الميلادي مركزاً للتجارة البحرية، حيث اجتذبت العديد من التجار من مختلف الدول الآسيوية، كما توافد عليها التجار البرتغاليين في أوائل القرن السادس عشر الميلادي.
وقد احتل البرتغاليون مدينة ملاكا في عام 1511م، وفي بدايات القرن السابع عشر الميلاد بدأت السفن الهولندية في التوافد على المنطقة بانتظام، وفي عام 1641م قام الهولنديون بالهجوم على البرتغاليين في ملاكا، وانتقلت ملاكا بعد ذلك من سيطرة البرتغاليين إلى سيطرة الهولنديين الذين استقروا بها قرابة القرنين.
وفي عام 1819م احتل البريطانيون سنغافورة، ثم استولوا على ملاكا بعد توقيع معاهدة بريطانية هولندية في عام 1824م، حيث أنقسم أرخبيل الملايو إلى قسمين، القسم الشمالي من خط الاستواء وهذا يقع تحت السيطرة البريطانية، والقسم الجنوبي يقع تحت السيطرة الهولندية.
حصلت ماليزيا على الاستقلال من بريطانيا في عام 1957م، وتم تأسيس الاتحاد الماليزي بشكل رسمي في عام 1963م، وذلك كاتحاد مكون من الولايات الواقعة في شبة جزيرة ملايا، بالإضافة إلى ولايتي صباح وسرواك وسنغافورة، إلا أن سنغافورة انفصلت عن الاتحاد في عام 1965م.



الموقع الجغرافي

تقع ماليزيا في جنوب شرق أسيا، وتنقسم إلى إقليمين يفصل بحر الصين الجنوبي بينهما، الإقليم الأول هو شبه جزيرة ماليزيا ويقع غرب ماليزيا، وتبلغ مساحته (131689 كم2) وتكثر فيه المرتفعات الجبلية، والإقليم الثاني هو سرواك وصباح ويقع شرق ماليزيا وتبلغ مساحته (734000 كم2( وهي المنطقة التي تحتل الأجزاء الشمالية من جزيرة بورنيو حوالي ثلث مساحة الجزيرة. وتشترك في حدودها الجنوبية مع إندونيسيا، كما تشترك شبه الجزيرة الماليزية مع تايلاند من الجهة الشمالية ومع سنغافورة من الجنوب، ويفصل بينها وبين جزيرة سومطرة ممر ملقا. 

خريطة ماليزيا


السكان


تعتبر ماليزيا دولة متعددة الأعراق، ويتكون سكان ماليزيا من ثلاثة أعراق رئيسية هم الملايو( مسلمون ) ويمثلون أغلب السكان بنسبة ( 57% ) ، ويليهم الصينيون ( 27% ) ، والهنود ( 7% ) إضافة إلى بعض الجنسيات الأخرى، ويبلغ عدد سكانها حوالي( 27 ) مليون نسمة.

المناخ


يسود ماليزيا مناخ استوائي حار رطب على مدار العام، هذا باستثناء المرتفعات. وتتراوح درجة الحرارة فيها ما بين (21 إلى 32) درجة مئوية، وتقل درجة الحرارة في المرتفعات حيث تصل في بعض الأماكن إلى (16) درجة مئوية. ويعتبر موسم الأمطار في الساحل الغربي من شبه الجزيرة الماليزية من شهر أغسطس إلى شهر سبتمبر، بينما يكون موسم الأمطار في الساحل الشرقي من شبه الجزيرة الماليزية وماليزيا الشرقية من نوفمبر إلى فبراير .

الولايات الرئيسية


يتكون الجزء الشرقي من ماليزيا من أراض اتحادية وولايتان كبيرتان هما صباح وسراواك الواقعتان شمال جزيرة بورنيو، فيما يتكون الجزء الغربي لماليزيا من (11) ولاية اتحادية، ومن أهم الولايات الماليزية ما يلي -:


كوالالمبور Kuala Lumpur


كوالالمبور تعني ملتقى النهرين وكانت في الأصل عبارة عن محطة خارجية لتعدين القصدير أنشئت في عام 1800م على ملتقى نهر جومباك مع نهر كلانج، وهي العاصمة الاتحادية لماليزيا، والمركز الأساسي للتجارة والسياسة والترفيه والنشاطات العالمية.
وتتميز بأنها من أكثر المدن الماليزية تطورا وتشتهر بضمها للعديد من المباني الثقافية والتاريخية، ومراكز التسوق، وناطحات السحاب، إضافة إلى كثرة
المعالم السياحية بها ومن أشهرها برجي شركة البترول الماليزية بيتروناس اللذان يقعان وسط المنطقة التجارية في المدينة، وهما أعلى الأبراج في العالم حيث يبلغ ارتفاع كل برج (452م).
وللحصول على المزيد عن المعلومات عن مدينة كوالالمبور أنظر -:
www.kualalumpur.gov.my/main2.htm
 


برجي بيتروناس في كوالالمبور
 


سيلانجور (Selangor)


تقع هذه الولاية على الشاطيء الغربي لشبه الجزيرة الماليزية، وهي واحدة من أكثر الولايات تقدما وازدهارا في ماليزيا. وتعد بوابة البلاد الجوية عبر مطار كوالالمبور الدولي، وقد كانت كوالالمبور عاصمة هذه الولاية في السابق إلى أن أصبحت العاصمة الاتحادية لماليزيا عام 1974م.
تعتبر ولاية سيلانجور من أغنى الولايات فى ماليزيا وأكثرها تقدما ونموا، ويبلغ عدد سكانها 4 مليون نسمة، وهي ولاية صناعية من الدرجة الأولى حيث تنتشر فيها المصانع العالمية، وتتميز بوجود الكثير من الأماكن السياحية على أراضيها، كما يوجد بالولاية واحد من أكبر مساجد ماليزيا وهو مسجد السلطان صلاح الدين فى شاه علم، ويكاد لا يوجد فرق بين ولاية سيلانجور وولاية كوالالمبور، فحدود سيلانجور تبعد عن كوالالمبور مسافة لا تتعدى 15 كم تقريبا.
وللحصول على المزيد عن المعلومات عن ولاية سيلانجور أنظر -:
www.malaysia.sawadee.com/selangor/index.html

باهانج (Pahang)


تعتبر ولاية باهانج من أكبر الولايات مساحة بشبه الجزيرة الماليزية، وتبلغ مساحتها(35.960كم2(، ويتجاوز عدد سكانها المليون نسمة، وتقع شمال شرق ماليزيا، وغالبية الأراضي في هذه الولاية مغطاة بالغابات الاستوائية. وتضم العديد من القمم والمرتفعات الباردة والتى تعتبر الأكثر شهرة فى ماليزيا وهى مرتفعات جنتينج هايلاند، ومرتفعات كاميرون هايلاند.
وللحصول على المزيد عن المعلومات عن ولاية باهانج أنظر -:
www.malaysia.sawadee.com/pahang/index.html



مرتفعات جنتينج هايلاند بولاية باهانج

بينانج Penang) )


تقع على مضيق ملاكا وعلى الساحل الشمالي الغربي لشبه جزيرة ماليزيا. وتعتبر من أهم المعالم السياحية في ماليزيا، وقد تم اكتشافها لأول مرة من قبل المغامر البريطاني فرانكس لايت، وقد تحولت من أول محطة تجارية بريطانية في الشرق الأقصى عام 1786م إلى مدينة صاخبة تجمع بين الطابع الشرقي والطابع الغربي، ويبدو ذلك جليا للعيان من المباني التراثية التي تجاور المباني الحديثة المنتشرة في المدينة ونمط الحياة، والعادات السائدة في أوساط السكان.
وتعتبر مدينة جورج تاون ((George Town التي سميت على اسم الملك البريطاني جورج الثالث عاصمة الولاية السياسية ومركزها التجاري والتعليمي والاجتماعي.
وللحصول على المزيد من المعلومات عن مدينة بينانج أنظر
www.penang-malaysia.com

صورة من مدينة بينانج

 


بوتراجايا (Putrajaya)


تقع في جنوب مدينة كوالالمبور، وقد سميت مدينة بوتراجايا على اسم تانكو عبد الرحمن بوترا وهو أول رئيس وزراء لماليزيا. وتم اضافة كلمة جايا وتعني البراعة والتميز في اللغة الملاوية بعد اسم بوترا، وقد صممت الحكومة الماليزية هذه المدينة لتكون العاصمة الإدارية والسياسيه لها بدلا من كوالالمبور العاصمة التجارية لماليزيا.
للحصول على المزيد من المعلومات عن ولاية بوتراجايا أنظر -:
www.ppj.gov.my
 


صورة من ولاية بوتراجايا